سلمى وسري
مسلسل سلمى وسري يروي قصة صبية وشاب فلسطينيين يافعين، وجدا انفسهما في موقف لم يكونا مستعدّين له. تم تصوير المسلسل في القدس الشرقية، حيث يعيش الفلسطينيون حياة مليئة بالضغوطات الناتجة عن الاحتلال الاسرائيلي والتي تؤدي بدورها الى العنف. ساهم اصدقاؤهما وعائلاتهما في زيادة صعوبة القرارات التي يمكن ان يتخذوها في سبيل تحقيق احلامهم. سلمى تبلغ من العمر 18 عاما، وتربت منذ صغرها بدون ابيها، وفي ظل الضغوطات التي عاشتها أمها تتزايد في سبيل حماية سلمى من المجتمع. سلمى تملك شغف التصوير وتعيش صراعا من اجل اقناع امها لدعمها في تحقيق حلمها وتؤمن بأنها وحدها تستطيع تحقيق احلامها مهما كانت النتائج. سري لم يحظ بفرصة الالتحاق بالكلية للتعلم و يعمل في شركة عائلته، وهو يبرع في عمله، ولكن ذلك ليس كافيا من وجهة نظر عائلته. وبما ان عمره قارب الرابعة والعشرين عاما، تصر عائلته بأنه حان الوقت بأن يتزوج ويأسس عائلته الخاصة به. وأما اصدقاؤه فلهم جانب اخر من القصة ، فهم يافعون ويحسون بالملل ولديهم شغف وحب السيارات، وكلنا نعلم ماذا يعني ذلك...مشكلة! تم انتاج هذه الدراما الابداعية من اجل التغيير المجتمعي في القدس الشرقية. تم تصوير المسلسل في القدس الشرقية ومناطق اخرى من الضفة الغربية. أعد من قبل مؤسسة أوكسفام، وتم كتابته وانتاجه من خلال مؤسسة آرت لاب، بتمويل من الاتحاد الأوروبي. يأتي هذا المسلسل كجزء من مشروع "وجود"، والذي تنفذه أربعة مؤسسات فلسطينيه تعمل مع المجتمع المحلي في القدس الشرقية من اجل تعزيز هوية الشباب ودعم حقوق النساء وتمكينهن اقتصاديا وتحسين الاستجابة للطوارئ.